سيارتكسلايدر

هل السيارات الكهربائية تلائم أصحاب الهمم؟

كتبت: غادة سويلم

السيارات الكهربائية وأصحاب الهمم .. تتجه أغلب شركات تصنيع السيارات فى السنوات الأخيرة، لإنتاج سيارات كهربائية باعتبارها سيارات خضراء نظيفة، صديقة للبيئة، لا غنى للكوكب عنها فى السنوات القادمة. ولكن ماذا عن ذوي الاحتياجات الخاصة؟ هل تلائم إعاقاتهم؟ وهل هى بديل ذكى لذوي الإعاقة؟ هذا ما سنتعرف عليه فى التقرير التالى.

هل السيارات الكهربائية تلائم أصحاب الهمم ؟

هل السيارات الكهربائية تلائم أصحاب الهمم؟

فرضت السيارات الكهربائية نفسها على كبرى شركات تصنيع السيارات، ففى مايو الماضى، وفي مايو، أعلنت المجموعة الألمانية العملاقة لصناعة السيارات “فولكسفاجن” عن استثمارات تبلغ قيمتها الإجمالية 2 مليار يورو لتطوير وإنتاج سيارات كهربائية.
ولكن مع إعلان الشركات العملاقة الخرى عن تصنيع وتطوير السيارات المهربائية، لم تعلن شركات تصنيع السيارات، حتى الآن عن سيارة كهربائية خاصة بذوي الاحتياجات الحركية.

بحسب موقع صحيفة “ذا فيرج”، فإنه إنه على الرغم من عدم وجود شك في أن السيارات الكهربائية، ستكون إحدى ركائز المستقبل، إلا أنه لا يوجد حاليا أي منها في السوق لذوي الاحتياجات الخاصة”.

أهمية السيارة الكهربائية

بالنسبة للعديد من الأشخاص، يشكل ذلك فرصة شيقة ليكونوا من أوائل الأشخاص الذين ينتقلون إلى السيارات الكهربائية ويستمتعون بتجربة قيادة مختلفة للسيارات التي يملكونها. إن التصميم الأولي لسيارة I‑PACE Concept يعد اختيارًا ذكيًا حيث ستحصل على تجربة قيادة سيارة أكثر سرعة وأكثر رحابة وأكثر تحسينًا (أكثر هدوءًا) بدون الحاجة إلى زيارة محطات الوقود.

مع زيادة توفير إمداد الطاقة الكهربائية من مصادر متجددة، تقدم السيارات الكهربائية فوائد بيئية أكثر من محركات حرق الوقود التقليدية أيضًا. وأصبح ذلك معلومًا بصورة متزايدة بين الحكومات في كل أنحاء العالم مع توافر مجموعة كبيرة من الحوافز للتقليل من تكاليف الشراء وضرائب سيارات الشركات. ويعمل ذلك، إلى جانب تقليل تكاليف التشغيل للسيارة الكهربائية، على إيجاد حالة مالية جذابة للعديد من الأشخاص.

سبب عدم تصنيع سيارات كهربائية لأصحاب الهمم؟

وفقًا للموقع، فإن الأسباب اللتى بسببها، لم يتم الاعلان عن تصنيع سيارة كهربائية ملائمة للأشخاص أصحاب الهمم، هى:

  • صعوبة إعادة تجهيز السيارات الكهربائية بمحركات خاصة، بسبب هندستها المخالفة للهندسة التقليدية -السيارات العادية-.
  • كما تستخدم معظم السيارات الكهربائية ما يسمى بـ “بنية لوح التزلج”، والتي تتضمن حزمة البطارية، ونظام الدفع الكهربائي، والهندسة الكهربائية التي تقع تحت أرضية السيارة لتحمل الكرسى المتحرك الخاص بذوي الاحتياجات الخاصة.
  • وهذا يجعل من الصعب الوصول إلى السيارات الكهربائية، بالنسبة لأولئك الذين يعانون من إعاقات جسدية، لأن الأرضية موضوعة فوق حزمة البطارية، وبالتالي يصعب تجهيزها بمحرك خاص بأصحاب الهمم.

ما رأى الخبراء فى تطوير السيارات الكهربائية لتلائم اصحاب الهمم؟

وعلق دان سيزار ، خبير المركبات الكهربائية من شركة Fully Charged، لموقع “ذا فيرج”، “يبدو أن السائقين والركاب أصحاب الهمم، في الوقت الحالي، بعيدون عن مخططات التفكير المتأخر في قطاع السيارات ذات الشحن الكهربائي”.

وفى ذات السياق، نقل الموقع، إن مستشار سياسة التكنولوجيا في الجمعية الأميركية للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، هنري كلايبول، قوله إنه متفائل بما سيتم تطويره فى المستقبل، فيما يخص السيارات الكهربائية لأصحاب الهمم.

ونقلت عنه تذكيره بأن فولكسفاحن مثلا عقدت اجتماعا في عام 2019 لمناقشة بناء سيارة مخصصة لهذا الغرض يمكن الوصول إليها بواسطة الكراسي المتحركة كجزء من مبادرة الشركة الشاملة للتنقل.

قال كلايبول لموقع The Verge: “في نهاية هذا الاجتماع، نزل عدد قليل من مهندسي فولكسفاغن إلى مرآب السيارات للنظر في شاحنتي المعدلة بعد البيع”.

ثم تابع “لقد لاحظوا النظام العام للمحرك ولم يبدوا قلقين من صنع شيء مثله في نظام سيارة كهربائية ببطارية في الأرضية، لقد بدوا ملتزمين حقا فى تطوير السيارات الكهربائية”.

لمتابعة أخبار موقع نساعد عبر  google news اضغط هنـــــــــــا ، صفحة موقع نساعد على الفيسبوك اضغط هنـــــــــا  وموقع تويتر اضغط هنــــــــــــــا 

اقرأ أيضًا

بشرى لذوي الاحتياجات الخاصة .. تسجيل أول مصري دواء لعلاج ضمور العضلات

لجنة ذوي الإعاقة بروتاري: إصدار 1536 بطاقة رعاية صحية وخط ساخن للاستفسار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!