الأخبار

الأسقفية تواصل تدريب مونتسورى لمعلمي وأسر الصم والبكم

كتبت ــ سهير مجدي 

تواصل وحدة تعليم الصم التابعة للكنيسة الأسقفية الأنجليكانية في مصر تدريب “مونتسورى” الذي بدأته مطلع الشهر الجاري.

بالإضافة إلى تدريب آخر لأسر الطلاب من الصم والبكم وذلك بمقر وحدة الصم بمنطقة مصر القديمة.

يستهدف التدريب 14 معلمة إذ يركز على تحسين جودة التعليم داخل المدرسة للطلاب الصم باستخدام أدوات جديدة.

ويتضمن الجزء العملي في هذا التدريب تعليم المدرسين كيفية تدريس الفرق صوت الحرف واسمه.

وكيفية لمس وشم الأشياء مع بعض المهارات الحياتية اللازمة للأطفال.

يذكر أن “مونتيسوري” هو منهج تعليمي يؤكد على ضرورة أن تهتم العملية التربوية بتنمية شخصية الطفل بصورة تكاملية.

في النواحي النفسية والعقلية والجسدية الحركية، لمساعدته على تطوير قدراته الإبداعية وحل المشكلات.

كما تستمر الوحدة في تدريب أسر الصم والبكم بتقنية الفيديو كول وذلك لتعليم الأسر كيفية التعامل مع الإيذاء الجسدي أو الحسي والتصرف في مثل تلك الحالات حين يتعرض لها أحد التلاميذ.

تعمل الوحدة على تأهيل وتعليـم الصـم وذويهم ودعـم التواصل بلغة الإشارة.

بما يضمن تحسين المستوى العلمي والصحي والاجتماعي والاقتصادي.

وبما يمكنهم من الاعتماد على الذات والاندماج فى المجتمع من خلال التعليم الأكاديمي والتدريب المهني والأنشطة والرحلات والمؤتمرات.

وحدة تعليم الصم تأسست سنة 1982م تحت مظلة الكنيسة الأسقفية وتم إشهارها بالشئون الاجتماعية برقم 4014 لسنة 1993.

الجدير بالذكر إن إقليم الإسكندرية للكنيسة الأسقفية هو الإقليم الـ41 لهذه الكنيسة حول العالم.

ويضم تحت رئاسته 10 دول في مصر وشمال إفريقيا ويخضع لرئاسة رئيس أساقفة كانتربري ويتبع اتحاد الكنائس الأنجليكانية في العالم.

وفي مصر بدأت خدمة الكنيسة الأسقفية عام 1815 ثم تأسست أول كنيسة أسقفية في الإسكندرية 1839 عندما منح “محمد علي باشا” والي مصر.

قطعة أرض في ميدان المنشية بالإسكندرية لإقامة كنيسة القديس “مرقس” الأسقفية.

اقرأ أيضًا 

وزارة الصناعة تسمح باستيراد سيارة ذوي الإعاقة ليقودها شخص آخر (مستند)

موعد ذهاب ذوي الهمم للشؤون الاجتماعية للحصول على كارت الخدمات المتكاملة

مقالات ذات صلة

ما تعليقك على هذا الموضوع ؟ ضعه هنا

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!