سلايدر

تنمر ورفض بالمداس واستبعاد بالنوادي .. معاناة أطفال التوحد

 

كتبت نهى شعبان

 

يعاني أطفال التوحد من مشكلات عديدة، بحسب أولياء أمورهم لا يأخذون حقوقهم ويتم تهميشهم، ولا يلقون الاهتمام الذي يستحقونه، على الرغم من أنهم طاقة جبارة، إذا تم استغلالها بالشكل الأمثل سيقدمون الكثير والكثير للمجتمع بحسب آراء أطباء متخصصين.

كيفية اكتشاف طفل التوحد وأهم سماته الشخصية

قالت هيام عبد الخالق والدة الطفل مصطفى، إن مشكلة الأطفال المصابون بمرض التوحد، إنهم مجهولين الهوية ولا يستطيعون إظهار مواهبهم بسبب أن شكلهم ومظهرهم طبيعي، ولا يبدو عليهم أي اختلاف عن الأطفال الطبيعيين، لذلك في كافة الانشطة الرياضية والفنية والاجتماعية يختارون الأطفال المصابون بمتلازمة داون، لأن شكلهم مميز، ولا يختارون الأطفال المصابون بمرض التوحد.

أضافت ” عبد الخالق” لنساعد، أنها أيضًا تواجه بعض المشاكل في المواصلات العامة، والمترو، ولا يتفهم كثيرين طبيعة مرض الطفل ويتم التعامل معهم بصورة غير لائقة من وجهة نظرهم، حيث أن الكثيرون لا يفهمون شيء عن مرض التوحد لذلك يجب ان تكون هناك حملات توعية كبيرة عن مرض التوحد، وظروفه وكيفية التعامل وتقبل طفل التوحد.

طبيبة تشرح طريقة تشخيص وعلاج التوحد بعد قياس مستوى الذكاء

وتابعت “عبد الخالق” أن المشكلة الأكبر تواجههم في المدارس، فمعظم المدارس لا تريدهم والمسؤولين والمدرسين يقولون لأولياء الأمور، لا تأتوا الى المدرسة مطلقًا سوى في أيام الامتحانات، فضلًا عن تعرضهم للاعتداء والضرب من البعض، موضحة أن المدارس لا تهتم بهم مطلقًا، وفي أيام الامتحانات لا تضع الطفل في لجنة خاصة، ولكن تضعه مع الأطفال العاديين وتكون مدة الامتحان معهم طويلة، وابنها كغيره من أطفال التوحد لا يتحمل أن يجلس طوال هذا الوقت داخل لجنة الامتحان، حيث أن امتحانه يكون مختلف عنهم بالإضافة إلى أنه يُنهي امتحانه سريعًا، بسبب اختلافه عن امتحان الأطفال الآخرين، مشيرة إلى تعرض طفلها للضرب من قبل مدرس في لجنة امتحان، فضلًا عن تعرضه للتنمر من قبل زملائه.

وطالبت في نهاية حديثها أن يأخذ هؤلاء الأطفال حقهم كما يهتمون بالأطفال المصابون بمتلازمة داون.

تابع “للتضامن” .. مركز المطرية ينمي مهارات أطفال التوحد بأسعار منخفضة (فيديو)

وقالت فاطمة سيد والدة الطفلة مريم، إنها تتعرض للعديد من المشكلات، مؤكدة أن طفلتها بطلة في رياضة ألعاب القوى وحاصلة على العديد من الميداليات الذهبية والفضية، وبالرغم من ذلك في النادي يختارون الأطفال المصابون بالقصور الذهني وبمتلازمة داون للمشاركة في المسابقات والفاعليات المختلفة، لافتة إلى استبعاد طفلتها إلا في حالة وجود “واسطة” للسماح بطفل لطفل التوحد بالمشاركة.

أضافت “سيد” أن ابنتها ملتحقة بمدرسة خاصة؛ لأنهم في المدارس الحكومية لم يقبلونا، وأخبروها بعدم وجود مكان لها.

وتابعت “سيد” في تصريحات خاصة لنساعد، أن العبء المادي كبير، حيث أنها تنفق الكثير على ابنتها بسبب مرض التوحد موضحة أن المعاش الذي تصرفه من وزارة التضامن ٣٢٣ جنيه وهو مبلغ ضئيل جدًا مقارنه باحتياجات الطفل.

مهندسة مصرية تصل للعالمية .. بحث يحدد سبع معايير لبناء مسكن لطفل التوحد

وأشارت “سيد” إلى أنهم يحتاجون الى دعم مادي، وخاصة في المواصلات العامة، مضيفة أن في اتوبيسات النقل العام يرفضون أن تدفع نصف تذكرة، ويطالبونها بتذكرة كاملة. “في المواصلات لا يعترفون بكارنيه الاحتياجات الخاصة”

وقال سيد حنفي المحامي إن تطبيق قانون ذوي الاحتياجات الخاصة في المواصلات العامة، قانونًا دور وزارة النقل، لافتًا إلى ضرورة قيام كل وزارة بواجبها تجاه ذوي الإعاقة.

وأضاف “حنفي” في تصريحات خاصة لنساعد، أن احترام القانون وتطبيقه هو السبيل الوحيد لحصول كل مواطن على حقه الطبيعي، متسائلًا عن جدوى التشريع حال عدم تنفيذه، مؤكدًا أن اهمال تطبيق القانون يفقد المواطن الثقة في التشريعات، ويؤدي إلى فوضى لغياب تطبيق القانون.

مكملات يحتاج إليها الطفل المصاب بالتوحد .. تعرف عليها

وقال الدكتور طاهر البرنس الاستشاري النفسي، إن أعراض التوحد تبدأ مع ميلاد الطفل ويستمر بعضها حتى وفاته ولا يشفى منه إلا نسبة (5 – 7%) وهي حالات التوحد غير المصحوبة بالتخلف العقلي، وخاصة إذا كان الطفل قادراً على التواصل واستخدام اللغة جزئيًا.

وأضاف “البرنس” في تصريحات خاصة لنساعد، أن البداية المبكرة في العلاج تساهم في تحسن الطفل بنسبة كبيرة، مشيرًا إلى أن دور الأم في الرعاية والمتابعة والحرص على حضور جلسات التخاطب، وتنمية مهارات وقدرات الطفل يعززان بشكل كبير تقدم الطفل.

موظف بـ”تأمينات المنشية” لمواطن: منعرفش حاجة عن منشور الوزيرة

وأتم “البرنس” بتوجيه نصائح للأولياء الأمور بعدم الاستسلام حتى مع عدم تقدم الطفل في جلسات التخاطب، كاشفًا عن وجود حالات تقدمت وبدأت في التحدث بصعوبة بعد عامين متتالين، لافتًا إلى ضرورة تنمية مهارات الطفل حتى مرحلة المدرسة، ومشددًا على دخول أطفال التوحد إلى المدارس، منوهًا على تفوق عدد كبير منهم “في أولاد دخلوا كليات هندسة وتجارة وهم مرضى توحد. طالما بيستوعب يكمل دراسته عادي جدًا”

معاناة ذوي الإعاقة .. ثلاث مستشفيات وأربع كشوفات لاستخراج شهادة التأهيل

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

ما تعليقك على هذا الموضوع ؟ ضعه هنا

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!