سلايدر

تعليم لغات وتطوير القدرات للأطفال ذوي الإعاقة .. تعرف على مبادرة “الأطفال العباقرة”

 

 

شهدت مدينة المحلة الكبرى بمحافظة الغربية انطلاق مبادرة “الأطفال العباقرة” من ذوي الهمم والإعاقة حيث شارك فيها العشرات من الأطفال، التي تترواح أعمارهم السنية ما بين “5 – 18” سنة بأندية الصيد وبلدية المحلة وغزل المحلة، وهو ما لاقى استحسان الآلاف من الأسر والعائلات الذين حرصوا على إشراك ذويهم في المسابقة لتأهيل لمراحل اختبارات الذكاء

تهدف المبادرة إلى تأهيل الأطفال العباقرة كي يصبحوا قادرين على مواكبة لغة العصر الحديث، وعلى رأسها تكنولوجيا المعلومات وتعلم اللغات الأجنبية والقدرات، وإثبات سمات الشخصية الذاتية والقدرة على تعديل السلوك الانطوائي أو العدواني إلى سلوك المعتدل بموجب تدشين كورسات دورية وسكاشن تهدف إلى تعميم تجربة فن الإتيكيت وتعلم اللغات الأساسية.

وأكد الدكتور أحمد سمير، مؤسس مبادرة “أطفال العباقرة”، أن المشروع يستهدف شريحة الأطفال خلال المرحلة العمرية تبدأ من سن 5 سنوات حتى 18 عاما، بموجب الاعتماد على مقاييس الذكاء ورد الفعل والتركيز ودرجات رد الفعل من خلال التعويل على آليات التأهيل والتدريب لتصدي لكافة أوجه التأخر الذهني وجعلها معايشة طبيعية من خلال الحديث الجيد عن زملائه وأسرته وبلده.

وأضاف “سمير” أن المبادرة تحقق طفرة من خلال رفع درجات السمات لدى كل صبي وفتاة من ذوي الهمم والإعاقة من خلال كيفية بناء الشخصية وبث آلية الاستقرار وتعلم قواعد اللغة الإنجليزية، والحديث عن بلده في تقديم شخصي متميز ومرتب خلال جدول زمني لايتجاوز الشهرين على الأكثر.

وأشار مؤسس مبادرة “أطفال العباقرة” إلى أنه جرى تأسيس منتخبات على رأسها فريق المحلة الكبرى بموجب تجديد ثلاثة مستويات من خلال استخدام وسائل التنمية البشرية.

وأوضح أنه يجرى تحديد قواعد نطق للغات الأجنبية، وعلى رأسها اللغتين الإنجليزية والفرنسية، لافتا أن هناك مجهود يبذل خلال شهرين حتى 6 أشهر من خلال إنهاء المستويات الثلاثة، إضافة إلى الاعتماد على ثروة الوطن في أطفالنا من خلال جعلهم مشاريع للذكاء مستقبل كي يصبحوا قادرون على المشاركة في بناء الوطن.

 

مقالات ذات صلة

ما تعليقك على هذا الموضوع ؟ ضعه هنا

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!